هل نقترب من علاج نهائي لمرض السكر من النوع الثاني ؟

هل بالفعل نقترب من احدث علاج لمرض السكر نهائيا ؟ ما علاقة علاج مرض السكري بـ عملية تحويل المسار لمرضى السكر؟
في هذا المقال سنعرض عليك -عزيزي القارئ- عن علاقة مرض السكري بعملية تحويل المسار وكيف تساهم تلك العملية في الشفاء منه..

في إحدى الدراسات الجديدة التي تم نشرها مؤخرا أوضحت أن ثلاثة أرباع الأفراد المصابين بمرض السكري تقريبا من النوع 2
والذين تم علاجهم بعملية تحويل المسار أو عملية الساسي ساهمت في شفاؤهم من مرض السكري خلال عام واحد من العلاج.

الجراحة ليست بالضرورة علاج لمرض السكري من النوع 2، بعض الأشخاص الذين خضعوا لهذه العملية اختفت أعراض السكري لديهم
وأصبحوا لا يعانون من المرض، يمكن لها أن تعود مرة أخرى ففي هذه الدراسة تقريبا الرُبع عادت لهم الأعراض مرة أخرى

لكن الدراسة ربطت أيضًا عملية جراحية في المعدة بتقليل 50% تقريبا من مضاعفات أمراض الأوعية الدموية،
وتشمل هذه المضاعفات أمراض الكلى وتلف الأعصاب ومشاكل في الرؤية.

عملية تحويل مسار المعدة، التي تعرف أيضا بـ “Roux-en-Y”، تعمل على تقليص حجم المعدة وتجاوز جزء من الأمعاء الدقيقة،
ومن هنا تم تحويل مسار الطعام بحيث يمر أولا على المعدة التي تم تقليص حجمها ثم يمر إلى الأمعاء الدقيقة مباشرة
وبهذه الطريقة تم تجاوز المعدة وجزء كبير من الأمعاء الدقيقة، وبعد هذه الجراحة ، يحصل المريض على طعام أقل بكثير ،
والجسم لا يمتص الكثير من السعرات الحرارية.

أمّا عملية تكميم المعدة فهي عملية تشمل استئصال جزء كبير من المعدة مما يساعد على الشعور بالامتلاء بسرعة، وهذا النوع من جراحات السمنة قد نال شهرة واسعة.

عملية الساسي هي مزيج بين العمليتين السابقتين حيث يتم استئصال جزء من المعدة وكذلك تجاوز جزء من الأمعاء الدقيقة.

أثناء الأبحاث والدراسات تمت المقارنة بين المرضى الذين خضعوا للجراحة حوالي 1100 من مرضى السكري من النوع الثاني الذين لم يخضعوا لها.

ان جراحات السمنة تعتبر احدث علاج لمرض السكر نهائيا حوالي 65% من المرضى الذين خضعوا لعمليات السمنة إختفت لديهم أعراض مرض السكري في غضون ستة أشهر.
بعد سنة من الجراحة ،وجدت 74% تقريبا اختفت الأعراض، وجدت الدراسة أنه خلال السنوات الخمس الأولى بعد الجراحة ، ظل معدل الشفاء من السكري عند 70% وما يزيد.

ومع ذلك ، فإن الأشخاص الذين شملتهم الدراسة والذين كانوا يخضعون للعلاج بالأنسولين قبل الجراحة كانوا أقل عرضة للشفاء تماما منه،
كما أن الأشخاص الغير قادرين على ضبط مستويات السكر في الدم كانوا أيضا أقل عرضة للقيام بذلك ،
و أيضا الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 60 عاما يواجهون صعوبة أكبر بالمقارنة بالأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 40 عامًا.

باختصار إن النتائج التي توصلت إليها هذه الدراسة تضيف أن جراحات السمنة المتعددة،
وتحديدا عملية تحويل المسار لمرضى السكر من النوع 2 يمكنها المساهمة في الشفاء منه،
كما ترتبط أيضا مع انخفاض خطر الاصابة بأمراض الأوعية الدموية أو مضاعفاتها.

يوفر مركز دكتور محمد تاج الدين جراحات السمنة بأحدث التقنيات المتوفرة في هذا المجال أجرى دكتور محمد تاج الدين حوالي 2500 عملية وصلت نسب نجاح العمليات التي أجراها دكتور تاج الدين إلى أكثر من 95% نستخدم الدباسات التي تعمل بنظام ال powered أمريكية الصنع نعمل بنظام GST الذي يعطي أعلى معدلات الأمان.

Dr Mohamed Tag
بكالوريوس في الطب , جامعة الأزهر تقدير جيد جدًا مع مرتبة الشرف ديسمبر 2003 درجة الماجستير (في العلوم)

نصائح طبية متعلقة

احجز