blank

اشطر جراح سمنة في مصر

اشطر جراح سمنة في مصر

يشعر مرضى السمنة بالجوع طوال الوقت وهو ما يتسبب في تناولهم لوجبات كثيرة طوال اليوم ليشعروا بالرضا والشبع

غالباً ما يلجأ الأشخاص الذين يعانون باستمرار من الجوع نحو وجبات خفيفة عالية السعرات الحرارية.

وغالبًا ما تكون هذه الأطعمة غنية بالسكر والدهون، مثل البيتزا والشوكولاتة والأطعمة المقلية والحلويات.

يلجأ الكثير في البداية الى اتباع نظام غذائي صحي وممارسة التمارين الرياضية لكنها في كافة الحالات قد لا تكون فعال للغاية للتغلب على الإفراط في تناول الطعام،

ويحتاج الأمر الى تدخل جراحي للسيطرة على الشهية وكمية الطعام التي يتم تناولها.

يمكن اتباع العديد من الطرق لعلاج السمنة :

– اتباع نظام غذائي صحي وممارسة التمارين الرياضية:

يعتبر هذا الخيار الأول الذي يلجأ له الجميع في محاولة للتخلص من الوزن لكنه في بعض الحالات لا يجدي نفعاً وتصبح هناك ضرورة لوجود تدخل طبي مثل عمليات تكميم المعدة أو عملية تصحيح مسار المعدة وعملية الساسي.

عملية تكميم المعدة بالمنظار:

تعتمد العملية على استئصال المعدة بشكل رأسي لتقييد حجم المعدة والتحكم في كمية الطعام التي تستطيع استيعابها،

تبلغ حجم المعدة التي يتم إزالتها ما يقرب من 85% ليبقي 25% فقط على شكل موزة اسطوانية الشكل.

تحتفظ المعدة بعد العملية بوظيفتها وتستمر طريقة الهضم كما هي دون تغيير وتعد واحدة من أهم مزايا تكميم المعدة هو القضاء الظاهري على الهرمونات المنتجة داخل المعدة التي تحفز الجوع.

يبدأ المرضى الذين خضعوا لجراحة تكميم المعدة من فقدان الوزن بشكل أسرع من معظم الخيارات الجراحية أو غير الجراحية الأخرى،

وعادة ما يكون فقدان الوزن المتوقع بحوالي 30 ٪ من إجمالي فقدان وزن الجسم على مدى 12 شهرًا

– عملية تحويل مسار المعدة بالمنظار:

تتم العملية من خلال تصغير حجم المعدة أيضاً ولكن بطريقة مختلفة من خلال عزل جزء من المعدة وتوصيل الجزء الأخر بالأمعاء الدقيقة مباشرة،

وهو ما يعمل على سوء امتصاص الجسم للطعام وبالتالى يأكل المريض كل ما يريده من الطعام ولا يزيد في الوزن.

وتتميز العملية بأنه يمكن إجراؤها الآن بالمنظار الجراحي اى انها آمنة ولا تسبب مضاعفات،

وتعتبر حلاً جيداً لمن يعاني من مرض السكري من الدرجة الثانية نتيجة للسمنة وزيادة الوزن،

ويمكن بعدها الوصول للوزن المثالى خلال عام،

وتناسب ب جميع أنواع المرضى الذين يأكلون كميات كبيرة من الطعام وأيضا الذين يأكلون الحلويات بكثرة.

عملية الساسي: لا تعتمد عملية الساسي على إجراء جراحى واحد، لكنها تشمل الجمع بين عمليتي تحويل المسار وتكميم المعدة لتسمح بالاستفادة من مميزات العمليتين معاً والحصول على أفضل نتيجة.

تحتوى على جزء من عملية تكميم المعدة بقص الجزء الأكبر من المعدة والذي يحتوي على “هرمون الجوع” ويقوم الطبيب بتحويل المسار في نفس الوقت من خلال وصلة بين المعدة والأمعاء الدقيقة لتقليل امتصاص السعرات الحرارية الموجودة في الطعام.

بعد الانتهاء من عملية الساسي يكون هناك مسارين للطعام في المعدة، الأول يشمل 35% من الطعام الذي يتناوله الفرد وهو ما يسير في المسار الطبيعي للهضم ويتم امتصاص الفيتامينات والبروتينات والمعادن الموجودة فيه. والجزء الثاني من الطعام وهو النسبة الأكبر منه تصل إلي 65% يسير في المسار الذي تم تحويله ولا يمتص الجسم شئ منه وينتقل من المعدة إلى الأمعاء الدقيقة مباشرة مما يساعد على انقاص الوزن.

كيفية تحديد العملية المناسبة لكل حالة

يحتاج هذا الأمر إلى طبيب ذو خبرة ومهارة في عملية انقاص الوزن والتخلص من السمنة، وهو ما يجعل الدكتور محمد تاج ، اشطر جراح سمنة في مصر، الخيار الأفضل لتحديد نوع العملية المناسبة وإجرائها دون مضاعفات والحصول على أفضل النتائج

Dr Mohamed Tag
بكالوريوس في الطب , جامعة الأزهر تقدير جيد جدًا مع مرتبة الشرف ديسمبر 2003 درجة الماجستير (في العلوم)

نصائح طبية متعلقة

لا توجد نصائح طبية متعلقة

احجز