blank

قصص نجاح

ما هي عملية تحويل مسار المعدة؟

تعتبر عملية تحويل مسار المعدة بالمنظار إحدى الطرق الفعالة التي اتجه لها الكثيرون في الآونة الأخيرة،
للتخلص من السمنة المفرطة أو الوزن الزائد بشكل نهائي، والتي تتم بإجراء فتحات صغيرة في البطن يتم من خلالها عزل جزء من المعدة،
وتوصيل الجزء الأخر بالثلث الأخير من الأمعاء، وتعمل هذه التوصيلة على عدم امتصاص 70% من الطعام المتناول،
كما أن تصغير المعدة يقلل كمية الطعام المتناولة، ويساعد على عدم الشعور بالجوع، وزيادة معدل الحرق إلى عشرة أضعاف.

كيف تتم عملية تحويل مسار المعدة؟

تعمل العملية على الحد من كمية الطعام التي يمكن تناوله وتقليل امتصاص السعرات الحرارية في الدم.
وتعتمد تلك التقنية على قص المعدة وإعادة إيصال الجزء المتبقي منها بالثلث الأخير من الأمعاء؛
لتقليل درجة امتصاص الجسم للغذاء ومن ثم الحصول على سعرات حرارية أقل وتقليل كمية الطعام أيضًا،
وهو ما يساعد بدوره على التخلص من الوزن الزائد.

وتمر تلك العملية على خطوتين هما:

-الخطوة الأولى: يتم فيها عزل مجموعة من الهرمونات ذو تأثير سلبى على البنكرياس وصحة الجسم بشكل عام،
وبعزلها يتوقف نشاطها وهو ما يحسن بدوره أداء ونشاط البنكرياس كثيرآ مما يساهم في القضاء على مرض السكر
و تقليل شهية المريض تجاه الطعام وإعطاءه إحساس بالشبع بعد تناول كمية قليلة من الطعام.

-الخطوة الثانية: تتمثل تلك الخطوة في توصيل المعدة على بعد 2 متر من الأمعاء وهذا يعمل على سوء امتصاص الجسم للطعام،
أي أن المريض بإمكانه تناول ما يريد دون الخوف من زيادة الوزن أو زيادة نسبة السكر في الدم.

عملية تحويل المسار لمرضى السكر

كيف تشفى عملية تحويل مسار المعدة من مرض السكر؟

أثبتت العملية  فاعليتها في الشفاء من مرض السكر، والذي ينقسم إلى نوعين:

-النوع الأول: هو الذى يولد به الإنسان ويرجع إلى العامل الوراثى ويكون موجود في الأطفال وتكون خلايا البنكرياس غير نشطه وأداء البنكرياس خامل.

-النوع الثاني: هو النوع الشائع الذي يصيب الإنسان بعد منتصف العمر.

كيف تعمل عملية تحويل مسار المعدة للقضاء على مرض السكر؟

تعمل عملية تحويل المسار لمرضى السكر بدورها على التخلص من مرض السكر سواء إن كان المريض مصاب بسمنة مفرطة أم لا،
حيث يحدد الطبيب حجم الجزء الذى يتم عزله من المعدة فإذا كان المريض يعانى من سمنة مفرطة وزيادة كبيرة جدا في الوزن
يتم عزل الجزء الذى يحتوى على الهرمونات الضارة مع تصغير حجم المعدة، أما إذا كان وزنه مثالى ولا يعانى من سمنة ويريد فقط الشفاء من مرض السكر
فيتم فقط عزل الهرمونات الضارة دون تصغير حجم المعدة، وذلك من خلال نفس الخطوات التي ذكرت في السابق، والتي تمر على مرحلتين وهما:

المرحلة الأولى: هي عزل مجموعة من الهرمونات لها تأثير سلبى على البنكرياس،
وبعزل هذه الهرمونات يتحسن نشاط وأداء البنكرياس كثيرا ويعود إلى أداء ونشاطه الطبيعى.

المرحلة الثانية: هي توصيل المعدة على بعد 2 متر من الأمعاء، وكما معروف فان أول 120 سم من الأمعاء هى المسئولة عن امتصاص الجلوكوز
وبالتالي توصيل المعدة على بعد 2 متر يجعل الجسم لا يمتص السكريات وبالتالي يأكل ما يشاء دون أن يزيد في الوزن أو تزيد نسبة السكر في الدم.

مع العلم أن العملية تعمل على الشفاء من مرض السكر للنوع الأول بنسبة 75% وللنوع الثانى بنسبة 100%.
كما يتحكم الطبيب في المسافة بين المعدة والأمعاء في حالات السمنة المفرطة يتم توصيل المعدة على بعد 2 متر من الأمعاء،
أما في حالات الوزن المثالى والهدف من العملية ليس إنقاص الوزن بل الشفاء من مرض السكر يتم توصيل المعدة على بعد 120 سم فقط.

مميزات عملية تحويل مسار المعدة

تتعد مزايا عملية تحويل مسار المعدة بالمنظار مثل:

  • -لايشعر المريض بأي ألم، كما أن كونها بالمنظار تجعلها أمنة جدا ويتماثل المريض الشفاء بسرعة ويبدأ بالحركة والمشى في نفس يوم العملية.
  • -يغادر المريض المستشفى بعد يومان ويمارس حياته الطبيعة خلال أربعة أسابيع.
  • -تعمل على الشفاء التام لمرض السكر سوء النوع الأول أو النوع الثانى.
  • -تنقص الوزن بطريقة مثالية وامنة حيث يصل الأنسان إلى وزنه المثالى خلال سنة.
  • -لا تسبب تساقط الشعر ولا ضعف عام في الصحة كما هو شائع وذلك لان حجم المعدة يكبر
    -بشكل تتدرجىة بعد فترة من العملية ليصبح قادر على سد احتياجات من الطعام.

ما هي شروط إجراء عملية تحويل المسار؟

  • – أن يكون عمر المريض من 18 لـ56 سنة.
  • -يجب أن يكون مؤشر كتلة الجسم أعلى من 40.
  • -يجب أن يكون ضغط الدم متوازن.
  • -عدم وجود أي نوع من الحساسية الناتجة عن بعض الأدوية التي يتم تناولها.

ما هو نظام الاكل بعد عملية تحويل مسار المعدة بالمنظار ؟

يعتبر النظام الغذائي بعد عملية تحويل المسار جزءاً هاماً من نجاح العملية،
فضلاً عن أن المريض لا يمكنه العودة مباشرة لتناول الطعام بعد العملية ولكن يجب أن يتم الأمر بشكل تدريجي من خلال:

  • -النظام الغذائي السائل: يتكون هذا النظام الخطوة الأولى ويعتمد على السوائل و العصائر غير المحلاة والحليب خالي الدسم،
    ويساعد هذا على العودة تدريجياً لتناول الطعام.
  • – المرحلة الثانية تبدأ بتناول الأطعمة المهروسة والمصفاة وعادة ما تبدأ تلك المرحلة بمجرد شعور المريض بارتفاع قدرته على تناول تلك الأطعمة،
    قد يكون هذا في الأسبوع الثاني من العملية.
    وتشمل الأطعمة المهروسة “اللحوم المفرومة الخالية من الدهون،
    الفواكة اللينة والخضروات المطهية جيداً والجبن القريش”

    مع مراعاة الانتظار 30 دقيقة للبدء في تناول أى مشروب بعد الانتهاء من تناول الطعام.
  • بعد بضعة أسابيع من تناول الأطعمة المهروسة من الممكن البدء في تناول أطعمة لينة ولكن على هيئة قطع صغيرة وسهلة المضغ،
    وتشمل “قطع اللحم الصغيرة أو المفرومة، الفاكهة بدون بذور أو قشر، والخضروات المطهية”
  • -وتتضمن المرحلة الرابعة والاخيرة العودة لتناول الطعام بشكل عادي، ولكن رغم ذلك هناك بعض المأكولات التي لابد من تجنبها
    مثل“المكسرات و الحبوب، المشروبات الغازية، الخضراوات اللزجة أو الليفية، مثل الكرفس، أو البروكلي، أو الذرة أو الكرنب،
    اللحوم الصلبة أو اللحوم التي تحتوي على غضاريف، الأطعمة المقلية”، حيث انها تسبب بعض الأعراض من الغثيان والقيء.

ويعتبر دكتور محمد تاج أفضل دكتور جراحة سمنة في مصر يقوم بعمليات تكميم المعدة وتحويل المسار وعملية ثنائي التقسيم بكفاءة عالية
بحيث يحقق للمريض ننتائج مضمونة وأمان طوال فترة العملية وذلك عقب إجراء كل الفحوصات اللازمة للمريض والاعتماد على كل الأجهزة والوسائل الحديثة.

Dr Mohamed Tag
بكالوريوس في الطب , جامعة الأزهر تقدير جيد جدًا مع مرتبة الشرف ديسمبر 2003 درجة الماجستير (في العلوم)

نصائح طبية متعلقة

لا توجد نصائح طبية متعلقة

احجز