blank
زيادة الوزن بعد عملية تحويل مسار المعدة

لم يعد التخلص من السمنة والوزن الزائد صعباً مع أحدث جراحات السمنة التي تشمل العديد من العمليات التي تناسب كل حالة على حدة من بينها عملية ثنائى التقسيم وعملية تحويل مسار المعدة بال

عملية ثنائي التقسيم

تشمل عملية ثنائي التقسيم “الساسي” إجراء عمليتين تكميم معدة وتحويل مسار مصغر، وأما عن تسميتها بثنائي التقسيم لأن العمليتين ينتج عنهما طريقين لمرور الطعام، وهما:

– الطريق الطبيعي الخاص بعملية التكميم.
– الطريق الثاني الخاص بعملية تحويل المسار المعدة بالمنظار

يتم إجراء عملية ثنائي التقسيم من خلال المنظار عن طريق عدة فتحات صغيرة في البطن، ثم إجراء العملية من خلال خطوتين أساسيتين هما:

– تصغير المعدة وعزل الأجزاء الخاصة بإفراز هرمون الجوع، مما يؤدي إلى تقليل نسبة الطعام المتناولة، وهذه الخطوة تعرف بعملية تكميم المعدة.
– توصيل المعدة بالجزء الأخير من الأمعاء، حيث تعمل هذه الخطوة على عدم امتصاص 70% من الطعام المتناول، وامتصاص 30% فقط من الطعام، مع عدم امتصاص الحلوى والمشروبات الغازية.

المؤهلون لعملية ثنائي التقسيم :

تصلح للكثير من مرضى السمنة والسكر، ولكن يجب توافر بعض الشروط في هذا المريض، وهذه الشروط هي:

– يتراوح عمر المريض بين 18 إلى 65 سنة.
– معدل كتلة الجسم لديه أكثر من 30.
– مرضى السمنة المفرطة.
– مرضى السكر من النوع الثاني.
– تصلح العملية للمرضى الذين قاموا بإجراء التكميم ولم تنجح لسبب ما.

مميزات عملية ثنائي التقسيم “الساسي”

يلجأ الكثير إلى عملية ثنائي التقسيم للاستفادة من مميزات عملية تحويل مسار المعدة بالمنظار إلى جانب مميزات عملية التكميم وهي:

– لا تحتاج إلى تناول الفيتامين بعد العملية
– تقضي على مرض السكر من النوع الثاني بنسبة تصل إلى 95%.
– تعمل على تحسين مستوى السكر في الدم من النوع الأول.
– تقضي على الأمراض المصاحبة للسمنة والسكر مثل (أمراض القلب- التهابات المفاصل- نزيف العين- زيادة الخصوبة للمرأة وحدوث حمل- الكوليسترول) والكثير من الأمراض الأخرى التي تظهر  بسبب السمنة والسكر.
– تقضي على 70% من الوزن الزائد خلال العام الأول من إجرائها
– لا تستغرق أكثر من ساعة في غرفة العمليات، وتتم بالمنظار الجراحي
– لا تترك أي أثر جراحي، حيث يتم إغلاق الفتحات بطريقة تجميلية.
– تساعد هذه العملية على تحسين الحالة النفسية، وذلك يرجع إلى تحسن شكل الجسم، ورضى المريض عن نفسه وجسده.

الفرق بين تحويل مسار المعدة ثنائي التقسيم وتحويل مسار المعدة بالمنظار

تعمل عمليتي ثنائي التقسيم وتحويل مسار المعدة بالمنظار على التخلص من السمنة والوزن الزائد، لكن عملية تحويل المسار تحتوى على إجراء واحد وهو توصيل المعدة بعد فصل جزء منها بالامعاء الدقيقة مباشرة، على عكس عملية التقسيم التي تحتوي على هذا الإجراء بالإضافة إلى قص جزء من المعدة كما في التكميم، بالإضافة إلى توصيل المعدة بالجزء الأخير من الأمعاء كما في عملية التحويل

أما من حيث النتائج فكلتا العمليتين يقضيان على السكر من النوع الثاني، وكذلك السمنة ومضاعفاتها، أما بعد إجراء عملية تحويل مسار المعدة بالمنظار يجب على المريض تناول الفيتامين لمدة أقلها 6 أشهر، أما في عملية تحويل مسار المعدة ثنائي التقسيم يحتاج المريض إلى تناول الفيتامين في مدة تتراوح بين 3 إلى 6 أشهر.

أين يمكن إجراء أحدث جراحات السمنة

يعتبر الدكتور محمد تاج افضل دكتور تكميم في مصر فهواستشاري جراحات الجهاز الهضمي والسمنة والمناظير، متخصص في أحدث جراحات السمنة خاصة عملية الساسي وعملية تحويل مسار المعدة بالمنظار وكذلك عملية تكميم المعدة

Dr Mohamed Tag
بكالوريوس في الطب , جامعة الأزهر تقدير جيد جدًا مع مرتبة الشرف ديسمبر 2003 درجة الماجستير (في العلوم)

نصائح طبية متعلقة

احجز